للأسف لا يوجد في العالم العربي وسيلة نشر حرة باستثناء التدوين , والذي اصبح متنفس للعديد من الشباب العربي في ظل الإعلام المريض والمتحيز في معظم الأوقات , والديكتاتورية ونظم الحكم الفاسدة المسيطرة على المستقبل العربي ..

بعد كتابه ألف باء التدوين و مشروع مرصد المدونين الذي يشرف عليه, محمد سعيد احجيوج يخطو خطوة جديدة تؤكد دعمه وتفانيه لأجل التدوين العربي والمدونين العرب من خلال إنشاؤه لمنتدى الدعم الفني للمدونين العرب لمساعدة كل المدونين العرب وكل من يودون أن يبدأوا التدوين في حل كل المشاكل التي ستواجههم ..

خطوة جديدة لأجل الإعلام الشعبي .. أتمنى أن تساعد الكثيرين وتدفع للتدوين أشخاص أكثر ..

Advertisements