الحلو ميكملش ..

اخترت عجميستا كأول فيلم أدخله في الصيف بعد انقطاع عن السينيما -اللي كانت زي الموطن الأصلي للفصيلة بتاعتي في فترة من الفترات- دام اكتر من 3 شهور , اخترته لأني أحب خالد ابو النجا وأرى أنه في طور التطوير وفي النهاية سيصل باجتهاده ليصبح ممثل رائع , وبالطبع شريف رمزي الذي أرى أنه ممثل جيد ..

اخترت الفيلم لأنني سئمت الأفلام الكوميدية اياها , ولأني لن أدخل فيلم رمز الرجولة والشهامة والوطنية تامر حسني ولن أدخل بالتأكيد فيلم لأحمد آدم .. وهي الأفلام المتوفرة في دور العرض المحترمة في الإسماعيلية ..

بعيداً عن ربطة اليد الخاصة بشريف رمزي والتي تتنقل من يد ليد بين كل مشهد , وبعيداً عن مشوار السيارة الذي استغرق طوال الليل ونفس المشوار استغرق خالد ابو النجا بضع دقائق , وبعيداً عن الكثير من الغلطات كهذه وغلطات الديكور الفيلم جميل ويحمل لمحة إنسانية جميلة , الحمد لله لم تكن مشاهد  مي عز الدين (والتي زاد وزنها كثيراً في هذا الفيلم) أكثر من مشهد واحد حفاظاً على مرارتي , والحمد لله أن مشهد دنيا أتى في النهاية حتى لا اصاب بالقرف من الفيلم ..

وكعادة معظم الأفلام المصرية أحس أن الفيلم ينقص شيء , تم بتره في آخره ولم يترك لينطلق كما كان من المفترض , ولكن إجمالاً الفيلم جيد وأنصح من يريد سينيما مصرية مقبولة أن يشاهده ..

ده رأيي , وانتوا ايه رأيكم؟

Advertisements