وانتهينا , 3 سنوات مرت كدقائق , وأحلام بنيت وتحول بعضها لحقائق صلبة وخطوات مشيناها .. ثم انتهينا ..

انتهينا ولم يتبق سوى جرح بالقلب وأحلام ممزقة وأثر خاتم فضي في بنصري الأيمن وذكريات في كل زاوية  , وبيت كان يستعد لاستقبال سكانه الجدد بعد الانتهاء من تجهيزه ..

انتهينا وانتهت معنا كل الوعود وظهر الكذب ,لأن الحياة ليست فيلم سينيمائي , ولن يتزوج البطل من يعشق في نهايته..

Advertisements